Social Items

Bolehkah Shalat Tarawih Sendiri ?

Bulan ramadhan adalah bulan yang penuh dengan berkah, dan lebih bagus di pakai untuk mendekatkan diri kepada Allah SWT, seperti melaksanakan solat tarawehberjamaah di mesjid. Akan tetapi sebagian dari kita ada yang di sibukan dengan pekerjaan sehingga ia tidak bisa melaksanakan solat taraweh berjamaah. Dan hanya bisa melaksanakan solat taraweh sendiri.

Yang menjadi permasalahan bolehkah seseorang melaksanakan solat tarawih sendiri?

Jawabannya : Seorang pekerja atau pedagang yang bekerja hingga larut malam boleh dan sah melakukan sholat tarawih di rumahnya sendirian.

Sebetulnya ada pendapat yang menyatakan shalat tarawih sendirian lebih utama daripada shalat tarowih berjama'ah, terutama bagi penghafal alqur'an yang tidak ditakutkan malas shalat tarowih sendirian, jika ia shalat sendirian. Walaupun di masjid masih berlangsung shalat tarawih berjama'ah.
وصلاة التراويح إنما تشرع في رمضان خاصة، وتسن فيها الجماعة وتصح فرادى

Dan shalat taraweh disyariatkan hanya tertentu di bulan ramadhan, disunahkan dalam menjalankannya secara berjama'ah tapi sah dikerjakan sendirian. [ al-Fiqhu al-Manhaji ‘alaa Madzhab al-Imam asy-Syafi’I hal.4 ].

Ibaroh lain :
كفاية الأخيار

وأما صلاة التراويح فلا شك في سنيتها، وانعقد الإجماع على ذلك. قاله غير واحد، ولا عبرة بشواذ الأقوال، وفي الصحيحين {من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه} وفيهما من حديث عائشة رضي الله عنها أنه عليه الصلاة والسلام {صلاها ليالي فصلوها معه ثم صلى في بيته بقية الشهر وقال إني خشيت أن تفرض عليكم فتعجزوا عنها} ثم إنه عليه الصلاة والسلام استمر على ذلك، وكذلك الصديق رضي الله عنه، وصدرا من خلافة الفاروق رضي الله عنه، ثم رأى الناس يصلونها في المسجد فرادى واثنين اثنين وثلاثة ثلاثة فجمعهم على أبي رضي الله عنه ووضب لهم عشرين ركعة وأجمع الصحابة معه على ذلك وفعل عمر ذلك لأمنه الافتراض، وسميت بالتراويح لأنهم كانوا يستريحون بعد كل تسليمتين وينوي في كل ركعتين التراويح أو قيام رمضان ولو صلاها أربعا بتسليمة لم يصح بخلاف ما لو صلى سنة الظهر أربعا بتسليمة فإنه يصح، والفرق أن ا لتراويح شرعت فيها الجماعة فأشبهت الفرائض فلا تغير عما وردت، ووقتها ما بين صلاة العشاء وطلوع الفجر الثاني، وفعلها في الجماعة أفضل لما مر، وقيل الانفراد أفضل كسائر النوافل، وقيل إن كان حافظا للقرآن أمنا من الكسل ولم تختل الجماعة بتخلفه فالانفراد أفضل وإلا فالجماعة أفضل والله أعلم.

المجموع شرح المهذب

وسبب هذا الخلاف أن الشافعي رحمه الله ، قال في المختصر : وأما قيام شهر رمضان فصلاة المنفرد أحب إلي منه . قال إمام الحرمين : فمن أصحابنا من قال : مراد الشافعي أن الانفراد بالتراويح أفضل من إقامتها جماعة ،

المجموع شرح المهذب

( أما حكم المسألة ) فصلاة التراويح سنة بإجماع العلماء ، ومذهبنا أنها عشرون ركعة بعشر تسليمات وتجوز منفردا وجماعة ، وأيهما أفضل ؟ فيه وجهان مشهوران كما ذكر المصنف ، وحكاهما جماعة قولين ( الصحيح ) باتفاق الأصحاب أن الجماعة أفضل ، وهو المنصوص في البويطي ، وبه قال أكثر أصحابنا المتقدمين .

( الثاني ) الانفراد أفضل ، وقد ذكر المصنف دليلهما . قال أصحابنا العراقيون والصيدلاني والبغوي وغيرهما من الخراسانيين : الخلاف فيمن يحفظ القرآن ولا يخاف الكسل عنها لو انفرد ، ولا تختل الجماعة في المسجد لتخلفه . فإن فقد أحد هذه الأمور فالجماعة أفضل بلا خلاف

Subscribe Our Newsletter